مشروع ياباني لتنظيف الفضاء الخارجي من الانقاض

2014.10.16 - 4:20 - أخر تحديث : الخميس 16 أكتوبر 2014 - 4:20 مساءً
ارسال
لا تعليقات
قراءة
شــارك
مشروع ياباني لتنظيف الفضاء الخارجي من الانقاض
انتشار انقاض المركبات الفضائية المحيطة بكوكبنا ليست مشكلة نظرية لان مثل هذه الانقاض يمكن ان تسبب اضرار كبيرة بالمركبات الفضائية المأهولة وغير المأهولة والتي تطلق في فترات متفاوتة لاكمال الابحاث والارصاد الخاصة بالفضاء الخارجي بل وحتى بالمحطة الفضائية الدولية.

 وكانت مقترحات عديدة قد طرحت طوال السنوات الماضية حول كيفية تنظيف الفضاء الخارجي والمدار المحيط بالكرة الارضية من انقاض المركبات الفضائية واجسام اخرى طافية ولكن يبدو ان اليابان قد توصلت أخيرا إلى واحدة من افضل الحلول، فقد تعاقدت وكالة الفضاء اليابانية مع احدى الشركات الكبرى المختصة بصناعة بشبكات الصيد لبناء شبكة ذات تقنية عالية لاصطياد تلك الانقاض وسيتم بموجب هذه الاتفاقية مع شركة نيتو سايمو بناء شبكة صيد من نوع خاص تتكون من خيوط ذات ثلاث طبقات بسمك واحد ملم ولدى مدها ستنتشر عدة كيلو مترات في الفضاء، الشبكة ستطلق مع قمر صناعي وبعد انفصال الشبكة عن القمر الصناعي ستبدا بالدوران حول الارض وستلتقط الاجزاء المتناثرة من المحركات والأجسام الطافية والمركبات الفضائية المهجورة التي تعج بها المنطقة التي ستتحرك فيها الشبكة، وقد صممت الشبكة لتستعمل لمرة واحدة، وبعكس مقترح وكالة ابحاث الدفاع المتقدمة DARPA التي تقضي باستخدام مئات الشبكات يعاد توجيهها نحو انقاض الفضاء بهدف جمعها ومن ثم حرقها او انزالها بطريقة امنة في جنوب المحيط الباسفيكي، اما الشبكة اليابانية فهي اكثر اتساعا مصممة لجمع اكبر قدر ممكن من الانقاض ثم يتم حرقها في الجو، اما مساهمة روسيا في مشروع تنظيف الفضاء الخارجي من الانقاض فقد جاءت على شكل تخصيص وكالة الفضاء الروسية مبلغ ملياري دولار لبناء وعاء ضخم يحلق حول الكرة الارضية ويصطدم بالانقاض ويدفعها خارج مدار الارض وعلى امل ان تحترق في الجواو تهبط في المحيطات، هذا الوعاء يمكن ان يساعد في فتح الطريق في المدار الارضي التي تعد حاليا غير قابلة لمسير المركبات ومن المقرر ان ينتهي بناء هذا الوعاء عام 2020 ويمكن ان يستمر في عمله لمدة خمسة عشر عاما وهي فترة تكفي لفتح الطريق امام بقية المركبات .