الرئيس الروسي هل يعتزم البقاء طويلا في السلطة ؟

نشرت صحيفة التايمز مقالاً لمارك بينيتس تناول فيه خطة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين المحتملة للانتقال لمنصب جديد في السلطة. وقال كاتب المقال إن بوتين ألمح إلى أنه قد يشغل منصب رئيس الوزراء مرة ثانية بعد انتهاء الولاية الرئاسية الأخيرة له. وأوضح أن الرئيس الروسي انتخب رئيساً للبلاد للمرة الأولى في عام 2000 تبادل الأدوار مع ديمتري ميدفيديف في عام 2008 الذي كان يشغل وقتها منصب رئاسة الوزراء، موضحاً أن هذه المناورة سمحت لبوتين بالالتزام بالمدة المحددة لبقائه في سدة الرئاسة وباستمراريه إمساكه بزمام الأمور. وأشار كاتب المقال الى أن "بوتين عاد للكرملين رئيسا للبلاد في عام 2012 بعدما مدد الفترة الرئاسية إلى 6 سنوات". وأضاف أن أحد الصحفيين سأل بوتين في مقابلة أجراها معه قبيل زيارته فيينا عما إذا كان ينوي إعادة استخدام نفس الخطوة في الانتخابات المرتقبة في 2014 بعدما تنتهي ولايته الرئاسية بصورة رسمية". وأجاب بوتين خلال المقابلة "كل شيء يعتمد كيف سنعمل، أعني أنا وفريقي"، مضيفاً "أنا أعمل في الحكومة منذ وقت طويل وعلي أن أقرر ما الذي سأفعله عند انتهاء فترة ولايتي الرئاسية". ونفى بوتين التكهنات بأنه سيحاول إعادة كتابة الدستور والبقاء رئيساً للبلاد مدى الحياة خلال المقابلة.