من لندن ...شاب عراقي يدخل موسوعة غينيس للأرقام القياسية العالمية

ريباز محمد، شاب يبلغ 22 عاماً ويقيم في بريطانيا، دخل اسمه موسوعة غينيس للأرقام القياسية بفضل ملكته في الألعاب الحرة "فري ستايل".

يقول ريباز محمد : "كنت أرغب بالمشاركة في الألعاب الرياضية الفردية، ولهذا اخترت الألعاب الحرة، وأمارس هذه الرياضة منذ أربع سنوات، وقد أصبحت واحداً من بين الأفضل في بريطانيا وإن شاء الله سأكون من بين الأفضل في العالم، لقد دخل اسمي موسوعة غينيس حيث تمكنت من تثبيت الكرة على رقبتي 41 مرة في الدقيقة محطماً الرقم القياسي السابق وكان 31 مرة، وهذا يعني لي الكثير".
         
مارس محمد رياضة كرة القدم ثلاث سنوات، لكنه نجمه برز في الألعاب الحرة وسانده والده من خلال توفير مدرب له.

ويقول والد ريباز، مهدي محمد: "كان يتمتع بملكة كبيرة في الرياضة وقبلته إحدى فرق كرة القدم ولعب معها ثلاث سنوات، لكنه سعى لممارسة الألعاب الحرة، أنا سعيد بالاثنين، كرة القدم والرياضة التي اختارها هو".

يقدم محمد عرضاً مميزاً لافتاً، عندما يلعب بالكرة برأسه وقدميه، ولهذا دخل اسمه في موسوعة غينيس للأرقام القياسية العالمية، وأصبح ثاني كوردي يدخل اسمه هذه الموسوعة، حيث دخل قبله بأشهر شاب كوردي من دهوك نتيجة تفوقه في ممارسة تمرين الضغط.
  
ويقول محمد إن الألعاب الحرة "ليست سهلة وتحتاج إلى ثقة كبيرة بالنفس، خاصة عند ممارستها في حضور جمهور، وكنت في السابق متردداً لكنني اعتدت عليه".
   
تقيم عائلة ريباز محمد في ويست بروميتش ببريطانيا، وكانت باحة دارها الصغيرة في فترة من الفترات ساحة التدريب له، لكن أبواب كبرى القاعات الرياضية صارت مفتوحة في وجهه اليوم.