Facebook Twitter Google whatsapp youtube

الإحصاء السكاني في العراق.. 2 مليار دولار و30 ألف موظف

كشفت وزارة التخطيط عن الآلية التي ستتبعها في اجراء التعداد السكاني قبل نهاية العام المقبل.

وقال مدير عام الإدارة التنفيذية للتعداد السكاني في الوزارة سمير خضير أن يوم اعلان نتائج الاحصاء ستشهد البلاد حظرا للتجوال في عموم المحافظات.

واضاف إن "الاستعدادات اللوجستية والفنية لإجراء التعداد العام للسكان في نهاية شهر تشرين الأول من العام 2020 جارية"، كاشفا في الوقت ذاته عن "حاجة وزارته إلى ملياري دولار لتغطية جميع كلف مراحل الإحصاء الثلاث.

ولفت الى ان "الوزارة ستعتمد النظام الإكتروني بدلا من اليدوي في التعداد العام الذي يحتاج إلى شراء أجهزة إلكترونية (تابلت) ومعدات وسيرفرات وخرائط وتصوير، وتدريب الكوادر الفنية والهندسية والباحثين"، لافتا إلى أن "التعداد العام للسكان يلزمنا بتوفير أكثر من (30) ألف موظف من الفنيين والباحثين الميدانيين ومدراء محلات ورئيس فريق".

واشار مدير عام الإدارة التنفيذية للتعداد السكاني في وزارة التخطيط، إلى أن "عملية التعداد العام للسكان في العراق تمر بثلاث مراحل الأولى الحزم التي يتعين حصر الأسر والأبنية في كل منطقة وتقسيم الكوادر الفنية والباحثين لجردها، المرحلة الثانية تتمثل في ترقيمها، المرحلة الثالثة يوم التعداد العام".