Facebook Twitter Google whatsapp youtube

"يـوم الــنــصــر الـعـراقـي"

 

حينما يختلط الدم العراقي بشيعته وسنته وجميع مذاهبه وقومياته فان للنصر طعم اخر. نصر تتوجه سواعد جعلت العالم بأسره يقف موقف الاعجاب،
بفرادة لاتنأى عن الحياد. فالعراقيون حينما تناخت عزيمتهم لطرد الغرباء راهن الكثيرون على فشلهم، اعلام زور الحقائق وساسة شوهوا في عيون الشعب
بصيص الامل، وحقائب رُزمت واستعدت للهروب. ولكن للملمات ليس سوى رجالها الحق الميامين الذين قالوا وفعلوا. انجاز واعجاز واعتزاز، لتعود
الحمائم الى ارضها كما تعود الترنيمة على شفاه العاشقين. ترنيمة اكدت بما لايقبل الشك بان حروف العراق الاربع كلها جملة واحدة. العين، عيون تبكي
حزنا وفرحا.. والراء، رسوخ العقيدة.. والالف، امل لمستقبل مشرق.. والقاف، قدرة المضحين وعزيمتهم. لتكون حروف العراق اغنية على شفه الهوى.
وسط حرب اعلامية هوجاء تشن على الحق والحقيقة، في منطقة متقلبة الاحداث واصعبها.. وبمناسبة يوم النصر العراقي ووسط الافراح العراقية التي تعم
ارجاء المحافظات بذكرى 12/10 يوم اندحار المشروع الداعشي يقدم "مركز الوطن لاستطلاع الرأي العام" أجمل التهاني والتبريكات الى الشعب
العراقي بكافة طوائفه وقومياته سائلين الباري عز وجل ان ينم على العراق والعراقيين اجمع السلام والطمأنينة والكرامة العيش الكريم